قصص نجاح مبتعثات في الخارج

       
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Email

قصص نجاح مبتعثات في الخارج

قصص نجاح مبتعثات في الخارج

إنّ الابتعاث إلى الخارج للدراسة في الجامعات البريطانية والحصول على الاستشارات التعليمية المجانية من الجامعات الموصى بها من قبل موقعنا والمواقع المختصة في الخليج العربي والسعودية هو حلمٌ لكل طالب أو طالبة ترغب بإكمال دراستها خارج البلاد وتحديداً في الجامعات البريطانية.

بعضٌ من هؤلاء الطلاب والطالبات استطاعوا تحقيق حلمهم والابتعاث إلى الجامعات البريطانية والتي بدأنا نرى في كلٍ منها عدداً لا بأس به من الطلاب والطالبات المبتعثات ممن أضاف لمسته وابداعه وعلمه وعمله في تطوير هذه الجامعات البريطانية وبدأنا نشهد عشرات بل ومئات قصص النجاح للطلاب والطالبات المبتعثات السعوديات في العديد من الجامعات البريطانية الموصى بها.

وشهدت دول الخليج العربي والشرق الأوسط وشمال افريقيا من دولنا العربية اهتماماً ملحوظ بإرسال الطلاب للابتعاث والدراسة في الجامعات الأوروبية والبريطانية بشكل أخص في السنوات العشر الأخيرة ووضحنا في مقال سابق بعنوان "كيف تختار وجهتك الدراسية في بريطانيا" ومقال بعنوان "الجامعات الموصّى بها في بريطانيا" والعديد من المقالات الأخرى وضحنا بها أهمية الدراسة في بريطانيا والجامعات البريطانية ومتطلباتها وعوامل نجاحها ولماذا انتقينا بريطانيا والجامعات البريطانية الموصى بها لأخذ الاستشارات التعليمية المجانية.

إذا ما أردنا في مقالنا هذا تخصيص وذكر قصص النجاح للطلاب والطالبات المبتعثات في الجامعات البريطانية والأوروبية بشكل عام فإننا لن ننتهي اليوم، لأن قصص نجاح الطلاب والطالبات العرب تولد وتخلق كل يوم وفي مختلف البلدان والدول الأوروبية والأمثلة كثير لطلاب وطالبات سعوديات وعربيات استطعنا الظهور والارتقاء بعلمهم ليصبحوا نموذج ملهم لكل من يريد سلوك طريق النجاح في الخارج والابتعاث إلى بريطانيا.

هل تعلم أنّ عدد المبتعثات السعوديات من الجامعات السعودية (الطالبات دون الطلاب) إلى الخارج بلغ عام 2012 قرابة 28000 طالبة مبتعثة من السعودية فقط، واليوم نتوقع أنّ هذا العدد قد تضاعف ونتوقع مضاعفته أيضاً في السنين القليلة القادمة.  

وقد اختصرنا بعض قصص النجاح الرائعة للطلاب والطالبات المبتعثين للدراسة في الخارج والجامعات البريطانية بما يلي:

  • الطبيبة المبتعثة لجامعة بوسطن والمحاضرة في كلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض نورة العمرو:

طالبة سعودية ابتعثت لإكمال دراستها في جامعة بوسطن الأمريكية الرائدة والتي تعتبر من أكبر الجامعات الخاصة في امريكا، نالت العديد التكريمات والجوائز من قبل السفارة السعودية كرائدة في علوم الطب وعندما عادت بدأت بالتدريس وتطوير مهاراتها والاستفادة من خبراتها في تطوير القطاعات الصحية السعودية وفازت بجائزة الأبطال الحقيقيين المتخصصة في تكريم العاملين في المجالات الصحية.

  • الطالبة المبتعثة إلى بريطانيا سهام الطويري:

وهي صاحبة موقع مشروع علم وهو أول موقع عربي وسعودي يهتم بالأبحاث العلمية ونشر ثقافة البحث العلمي في مجتمعاتنا العربية. حيث أنشأت هذا الموقع من خلال الاستفادة من خبراتها ومن عوائدها المادية والمكافآت الشهرية لتميزها في علمها.

  • المبتعثة نهلة عيد سليمان الحازمي دكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة بجامعة ليدز البريطانية:

نالت التكريم من السفارة السعودية في عام 2014 بعد تصدرها قافلة التميز (قائمة بالمتميزين توضع من قبل السفارة السعودية في بريطانيا) لمشروعها وبحثها العلمي الذي نال المركز الثاني كأفضل بحث في مجال الطاقة في جامعة ليدز. وحصولها عام 2013 على براءة اختراع بعنوان "التبادل البروتوني في غشاء خلية الوقود"، وتم تسجيل الاختراع لدى "Net Scientific Limited".

  • سارة بنت جزاء العتيبي دكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولوجيا الويب من جامعة ساوثهامتون البريطانية:

كما حصلت على درجة الماجستير في ذات الجامعة البريطانية باختصاص تقنيات الويب، نالت العديد من الجوائز من الجامعة والسفارة السعودية في بريطانيا لأبحاثها المتميزة وأوراقها العلمية.  


مع تحيات يوستدي.كوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.جميع الحقول مطلوبة