التحديات التي يمكن أن تواجهك عند الدراسة

       
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Email

التحديات التي يمكن أن تواجهك عند الدراسة

التحديات التي يمكن أن تواجهك عند الدراسة

على الرغم من المميزات الهائلة التي يحصل عليها الطالب عند إتمام دراسته في إحدى جامعات بريطانيا، واكتسابه خبرات علمية وعمليه إضافة إلى المركز الاجتماعي المتميز وفرص العمل المتاحة في أماكن متميزة إلا أن هناك من الصعوبات والتحديات التي يمكن أن تواجه الطالب الوافد أثناء رحلته الدراسية في الجامعات في بريطانيا.


وفي هذه السطور نلقي الضوء على أهم التحديات التي تواجه المبتعث إلى الجامعات البريطانية، وهي بمثابة نصائح مُهمّة قبل الدراسة في بريطانيا، ومنها:

  • صدام الثقافات:

    وهي من أهم التحديات التي تواجه الطالب المبتعث فالمملكة المتحدة البريطانية لديها العديد من الثقافات المتعددة التي تنصهر في بوتقتها، والطالب الذي ينتقل للدراسة في بريطانيا ينتقل إلى ثقافة أخرى قد تكون مختلفة تمام الاختلاف عما اعتاد عليه في بلاده، ولذلك فمن البديهي أن يكون على اطلاع بالثقافة البريطانية، ومكوناتها حتى تكون له القدرة على التكيف والاندماج في تلك البوتقة، ولا تسبب له ضيقا أو صداما يعرقله عن رحلته الدراسية.
  • التكاليف المادية:

    والصعوبات المادية كذلك هي إحدى الصعوبات التي تواجه المبتعث في رحلته الدراسية حيث أن الطالب يكون غير مؤهل ماديا في كيفية الإنفاق في بيئة جديدة كلها وسائل ترفيهية من مطاعم وغيرها، وقد ينفق الطالب ما لديه على تلك الوسائل الترفيهية ويفاجأ أنه في أزمة مالية تقوده إلى مواجهة مشاكل لا حصر لها فلابد إذن من التكيف على الموازنة بين الضروريات والكماليات في الإنفاق.
  • المكان الآمن:

    ومن أهم التحديات التي تواجه المبتعث هو البحث عن مكان وسكن آمنين فالأمان هو المطلب الأول لذلك فأول خطوة قبل السفر إلى بريطانيا هي أن يسأل المبتعث عن أكثر البلدان التي تُعرف بنسبة عالية من الأمان، وقلة نسبة الجرائم، والبحث فيها عن سكن مناسب.
  • اختلاف اللغة:

    من المعروف أن الطالب لابد من اجتياز اختبارات خاصة بإتقان اللغة الإنجليزية قبل الحصول على قبول في إحدى جامعات بريطانيا، واختلاف اللغة يمثل تحديا يواجه الطالب إلا إذا أتقنها عن طريق معاملاته المستمرة مع المواطنين هناك في مجالات الحياة المختلفة لأن عدم إتقان اللغة يشكل عائقا كبيرا أمام الدراسة.
  • اختلاف طرق التعليم:

    تعد أساليب التعليم في الجامعات في بريطانيا متميزة، ومختلفة تماما عن التعليم في البلاد العربية فهي لا تعتمد على التلقي فقط بل بالتفاعل بين الطالب والأستاذ وتعتمد على طرق وأساليب حديثة مثل التعلم الذاتي، والتفكير الإيجابي إضافة إلى توفر الجانب العملي حيث أن هذه الطرق تكون أكثر كفاءة وتميزا لذلك فالاندماج في هذه الأنظمة التعليمية تمثل تحديا يواجها الطلاب عند حضور المحاضرات، ومحاولة الموازنة بين الاستماع والفهم والتدوين، والانتقال من مرحلة الحفظ التي اعتاد عليها إلى مرحلة التفكير الإيجابي المستقل.
  • البحث العلمي:

    وتختلف طرق البحث العلمي أيضا حيث يكون مطلوبا من الطالب أن يتابع وبشكل مستمر كل ما هو جديد في تخصصه، وأن يبدع في بحثه بأسلوب أكاديمي باللغة الإنجليزية، ويضيف جديدا إلى خبراته.
  • عدم الدقة في تحديد الهدف ومجال التخصص:

    من الصعوبات التي تواجه الطالب المبتعث، والتي هي سبب رئيسي في فشل معظمهم هو عدم تحديد الهدف بدقة والذي من أجله يريد إكمال دراسته خارج بلاده فهو لم يجب بدقة عن سؤال: لماذا الدراسة في بريطانيا الخيار الصحيح بالنسبة لك؟ حيث كان السفر بالنسبة له مجرد سياحة، وتعرف على بلاد وثقافات جديدة أو لمجرد الفخر بتلك الرحلة الدراسية دون التركيز على الهدف الأساسي. وهناك أمر آخر يتعلق بتحديد الهدف بدقة، وهو الخطأ في تحديد التخصص المناسب لقدرات الطالب وميوله.
  • التهيئة النفسية:

    لابد للطالب أن يهيئ نفسه، وذلك من عدة نواحي أهمها الناحية اللغوية والمادية والثقافية واستغلال كل وقت يقضيه هناك في اكتساب الخبرات العلمية والعملية عن طريق التعلم الذاتي والتفكير الإيجابي والعمل أو التطوع في مجال تخصصه.
  • اختلاف القوانين:

    كل دولة لها قوانينها الخاصة بها، وفي بريطانيا يكون تطبيق القوانين أمرا قاطعا لا هوادة فيه، ولكي تعيش في سلام عليك معرفة أهم قوانين الدولة التي تحتاجها للمعيشة ومراعاتها، والتكيف معها أثناء الرحلة الدراسية حتى تكون في أمان بعيدا عن أي مشاكل قد تواجهك.
  • صعوبة التطبيق:

    بعد انتهاء رحلتك الدراسية والعودة إلى الوطن الأم، ومحاولة تطبيق ما تعلمته في جامعات بريطانيا فإنك قد تجد صعوبة في ذلك الأمر أو تجد ندرة لمجالك وتخصصك ولا مجال للعمل في هذا المجال في بلدك.

    هذه هي أهم الصعوبات، والتحديات التي قد تواجه المبتعث إلى خارج بلاده أوجزناها لك كي تضعها في حساباتك فهي بمثابة نصائح مُهمّة قبل الدراسة في بريطانيا وباتباعها تتجنب تلك الصعوبات، وتتمتع برحلة دراسية ناجحة.

 

مع تحيات يوستدي.كوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.جميع الحقول مطلوبة

ابحث

الأكثر قراءة

التصنيفات

اشترك في نشراتنا الاخبارية

- لا تفوت على نفسك آخر العروض والأخبار من الجامعات العالمية الأكاديمية.

- احصل على أحدث العروض الخاصة والأخبار المتعلقة بالدراسة والجامعة اللغة الانجليزية في البريد الإلكتروني الخاص بك.