كيف تختار وجهتك الدراسية في بريطانيا

       
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Email

كيف تختار وجهتك الدراسية في بريطانيا

كيف تختار وجهتك الدراسية في بريطانيا

على الرغم من حجمها الصغير دوليا إذا ما قورنت بكبار القارّة العجوز أو بالولايات المتحدة الأمريكية، تبقى المملكة المتحدة دولة عظيمة ويمكن أن نستوحي ذلك من اسمها الاسطوري "بريطانيا العظمى"، فهي لاعب كبير على الساحة الدولية من حيث الاقتصاد والتأثير الثقافي ونظامها التعليمي الراقي.

تحتل المملكة المتحدة وجامعاتها المرتبة الثانية عالميا كأهم مقصد للدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب الوافدين خارج بلادهم والراغبين بالدراسة في الجامعات العالمية والحديثة، وذلك بعد الولايات المتحدة الأمريكية التي تحتل المركز الأول بالطلاب الوافدين إليها. تمتلك بريطانيا مجموعة من الجامعات العالمية والتي عُرفت بالابتكار والريادة في العديد من المجالات مثل الهندسة والأعمال والتصميم والأزياء والموسيقى.

لمن يرغب في الدراسة في الجامعات البريطانية، ومتابعة الدراسات العليا نقدّم إليكم جدولا يضم أهم الجامعات البريطانية وسنذكر متطلباتها لاحقا، وكيفية اختيار أفضلها بالنسبة لك:

 

أفضل 10 جامعات في بريطانيا
الجامعة الترتيب العالمي الموقع
University of Cambridge = 2 كامبريدج (شرق انجلترا)
Imperial College London = 2 لندن (جنوب شرق انجلترا)
University of Oxford = 5 Oxford (جنوب شرق انجلترا)
UCL (University College London) = 5 لندن (جنوب شرق انجلترا)
King’s College London (KCL) = 16 لندن (جنوب شرق انجلترا)
University of Edinburgh = 17 Edinburgh (اسكوتلندا)
University of Bristol = 29 Bristol (جنوب غرب انجلترا)
University of Manchester = 30 مانشستر (شمال غرب انجلترا)
University of Glasgow = 55 Glasgow (اسكوتلندا)
University of Warwick = 61 Coventry (غرب Midlands)

 

مجموعة من العوامل والمؤشرات المساعدة لاختيار وجهتك الدراسية في بريطانيا:

  • حدد مكان دراستك في المملكة المتحدة:

كما يعلم الجميع المملكة المتحدة تتألف من أربع دول هي انجلترا واسكوتلندا وويلز وايرلندا الشمالية، كما لديها مجموعة مثيرة ورائعة من الجامعات وهي 69 جامعة عالمية (أكثر من أي بلد آخر باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية)، 4 منهم من ضمن أفضل 10 جامعات في العالم و 29 منهم من ضمن أفضل 200 جامعة في العالم، ولمعلومات أكثر حسب احصائيات 2012 فإنه يوجد أكثر من 420 طالب أجنبي من أكثر من 200 دولة حول العالم يدرسون في الجامعات البريطانية، نصفهم تقريبا دراسات عليا (ماجستير ودكتوراه) وفقا لإحصائيات وكالة التعليم العالي (HESA)، وأثبتت الدراسات أيضا في عام 2013 حسب ذات المصدر أنّ 93% من طلاب الدراسات العليا الوافدين أبدوا سعادة كبيرة بنظام التعليم وقيموه بشكل إيجابي.

  • إذا كنت طالب وافد فعليك أن تتحقق من نظام الدراسات العليا الماجستير في معظم الجامعات البريطانية إن كنت تريد متابعة دراستك في بريطانيا، إلا أننا نطمئنك أنّ معظمها مشابه للجامعة العربية حيث تصنف دراسة الماستر إلى قسم لدراسة مواد الاختصاص وقسم البحث العلمي، تحتاج في الأولى لعام على الأغلب والثانية فترة أطول وقد تستغرق سنتين أو ثلاثة، أمّا درجة الدكتوراه فستحتاج لثلاث سنوات على الأقل. كما يمكنك العمل مع الدراسة حسب قانون الطلاب الأجانب في بريطانيا.

  • أفضل طريقة للتقديم لطلب الدراسة في الجامعات البريطانية هو الموقع الرسمي والانترنت، عليك الدخول للموقع الرسمي للجامعة التي تريد، ومن ثمّ اختيار البرنامج الدراسي الذي تريده، وتقديم طلب مرفق بكامل الوثائق التي تحتاجها الجامعة، وبالنسبة للطلاب الوافدين عليهم إثبات قدراتهم على الفهم والتحدث واستيعاب المحاضرات باللغة الإنجليزية وذلك من خلال إثبات فحص توفل أو أيلتس (كل جامعة تضع حد أدنى لكلا الاختبارين كشرط لتقديم الطلب).

  • أفضل المدن للراغبين بالدراسة في الجامعات البريطانية أو تعلم اللغة الإنجليزية:

بالتأكيد تعتبر عاصمة انجلترا لندن المدينة الأفضل لأي طالب يطمح للدراسة في الجامعات البريطانية، باعتبارها أكبر المدن للطلاب في العالم، واحتلت المركز الثالث كأفضل مدينة للدارسين في العالم عام 2015 والأولى في بريطانيا (جاءت بعد باريس و ملبورن). وهي مركز تنوع كبير ومن أكثر المدن التي يقصدها السياح ويسكن المدينة أكثر من 8 ملايين شخص، وهي تأتي إلينا يوميا بكل جديد في مجالات الثقافة والتجارة والتعليم والتاريخ والمسرح والفن والأزياء والغذاء والموسيقى. هناك ترفيه كبير ومجموعة رائعة من المسارح وصالات الموسيقى والمحلات التجارية الأحدث في العالم، لكن هنا ملاحظة جديرة بالذكر أنّه قد يعتبرها البعض أكثر غلاء من المدن الأخرى.

بعض المدن الأخرى الرائعة في المملكة المتحدة: هناك العديد من المدن الرائعة خارج العاصمة لندن مثل اكسفورد وكامبريدج اللتان اشتهرتا بجامعاتهم الغنيّة عن التعريف بتاريخها العريق.

وهناك مانشستر وغلاسكو وبريستول وبرمنجهام، وشيفيلد أو ليدز التي يفضلها البعض لمستواها المعيشي المناسب إذا ما قورنت بالعاصمة، علما أنّ جامعاتهم من ضمن أفضل 100 جامعة في العالم، وهناك مدينة كوفنتري التي جاءت في المراكز الأولى لأفضل المدن للطلاب في الجامعات البريطانية بسبب جامعة وارويك القريبة منها كما حصلت هذه المدينة على أعلى نسبة توظيف للخريجين الجدد من الجامعات البريطانية.

وبالحديث عن اللغة الإنجليزية تحديداً، فقد لمع نجم عدد من المناطق والمدن في أنحاء بريطانيا اشتهرت باحتوائها على معاهد ومراكز تكرس جهدها ووقتها في تعليم اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها، وتدريبهم بشكل عملي على مهارات القراءة والمحادثة والكتابة وذلك بإقامتهم مع أسر أجنبية بهدف توظيف هذه المهارات بفعالية لإتقان اللهجة وإجادة التحدث بها.

لا مانع إذن من السفر إلى تلك المدن لنتعرف عن كثب ما تطرحه بين أيدي الكثيرين من الطلاب العرب على وجه الخصوص من خدمات وما تحتويه من معاهد.

    1. بورنموث:

مدينة ساحلية ساحرة بامتياز، تحوي العديد من المعالم السياحية بما فيها المنتجعات والفنادق ومركز التسوق وغيرها. تعد المكان الأمثل لأغراض الإقامة والدراسة وتعلم اللغة الإنجليزية. ينتشر في المنطقة العديد من المعاهد لتعليم اللغة الإنجليزية بأحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة، وفي قاعات مجهزة بكل ما يلزم الطالب لإتقان اللغة من أدوات ومكتبات غنية بالكتب التعليمية ويقام فيها أنشطة ثقافية ومعرفية في أماكن قريبة من سكن الطلاب مع وجود خدمات ومرافق وأسواق تمنحك متعة إقامة رائعة لاكتساب اللغة من منبعها الأصلي.

2. أكسفورد:

في مدينة عريقة كأوكسفورد تميزت بتراثها وقدمها الذي لم يزدها إلا أهمية وقيمة، باتت وجهة كبيرة ومعلم دراسي عريق لتعلم اللغة على أصولها حيث يتمكن الطالب في معاهد أوكسفورد هناك من النطق الصحيح للغة من خلال الدورات الأكاديمية المكثفة المطروحة ومن خلال الندوات التفاعلية التي تقام للطلاب.

يتوفر في المدينة كافة المستلزمات والمرافق وخدمات الإنترنت وجميع الأجهزة التي يحتاجها الطالب في رحلته الدراسية لتعلم اللغة الإنجليزية في بيئة يصل فيها التبادل الثقافي أوجه من الانفتاح على العالم والتعرف على ثقافات بعض المدن وفنونها في أرجاء بريطانيا.

3. برايتون:

وهي المدينة الأكثر جذباً للطلاب العرب تحديداً لما تتمتع به من وجود مساجد ومطاعم توفر الأكل الحلال بشكل يسمح للطلبة المسلمين بممارسة حياتهم وشعائرهم بشكل طبيعي واعتيادي، وكذلك المواصلات المتاحة في المكان وتوفر قطار يربط المنطقة بالعاصمة لندن. كما تضم المنطقة العديد من المعاهد المتخصصة بتعليم اللغة الإنجليزية والتي تتميز البرامج التدريبية فيها بمرونة وقتها وتنوع مستوياتها التي تتلائم مع حاجات وقدرات جميع الطلاب القادمين لتلقي العلم، بالإضافة إلى وجود خيارات الإنضمام لعائلة بريطانية لاستقاء اللغة من أهلها وممارستها في الحياة اليومية بكل سلاسة ويسر.

مع نهاية مقالنا هذا نأمل أن نكون قد ألمنا بمختلف المجالات والعوامل المساعدة لاختيار وجهتك وبرنامجك الدراسي في الجامعات البريطانية ومراكز اللغة.

لا تقلق قد تستطيع الحصول على إحدى المنح الدراسية المقدمة سنويا من الجامعات البريطانية أو تمويل صغير لمتابعة دراستك في المملكة المتحدة أو بمساعدة مكاتب القبول الجامعي ومواقع الاستشارات التعليمية المنتشرة في الوطن العربي والتي تقدم خدمات متخصصة للطلاب الوافدين ومنها مكتب يوستدي للاستشارات التعليمية، وفي حال عشت في المملكة المتحدة لأكثر من ثلاث سنوات قد تستطيع الحصول على قرض مساعد لتمويل مشروعك الدراسي.

مع تحيات يوستدي.كوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.جميع الحقول مطلوبة