رحلة قصيرة إلى بعض مؤسسات التعليم في بريطانيا

       
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Email

رحلة قصيرة إلى بعض مؤسسات التعليم في بريطانيا

رحلة قصيرة إلى بعض مؤسسات التعليم في بريطانيا

يوجد في بريطانيا عدداً كبيراً من أعرق وأرقى الجامعات والكليات في العالم التي تستقبل أعداداً مهولة سنوياً من الطلاب الدوليين من كل قطب يتجاوز الربع مليون طالب يرغبون في تحصيل درجات علمية خاصة بالتعليم العالي، وكل هذا لم يأتي عبثاً بالطبع، فالجامعات البريطانية كانت وما زالت في صدارة الجامعات العالمية وذلك لاهتمام المملكة الموجه نحو التعليم حكومةً وشعباً مما أسهم في إذاعة صيت التعليم البريطاني تحديداً بين الدول ورفع قيمة الشهادات المعتمدة فيها. 


 لقد حافظت بريطانيا خلال السنوات الماضية على مستوى راقي وعالي من جودة ما تقدمه من العلم الذي يخضع لمعايير عالمية وقوانين صارمة للحفاظ على المستوى ذاته من جودة التعليم، وعندما يقصد هذا العدد الكبير من الطلاب الجامعات العالمية فيها فإنما لينهل العلم من منبعه الأصلي الذي وجد على مر تاريخها على يد أشخاص أكفاء وأكاديميين عريقين ينقلون بتفاني خبراتهم إلى كل من جاء يطلبها وإلى كل من يعرف قيمة المعرفة الحقيقية ويقدّرها.


نستعرض معاً أبرز أنواع المؤسسات التعليمية التي تُعنى بالتعليم العالي والتحضير للدراسات العليا:

  • جامعات ومعاهد التعليم العالي  

وتنقسم إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول وهو ما يقارب من 160 جامعة وكلية معترف بها ومعتمدة لإصدار الشهادات الرسمية المتوافقة مع الدرجات العلمية والتطلعات التعليمية الأخرى. يتم منح هذه الشهادات المعترف بها بموجب الجهات المسؤولة في المملكة المتحدة والمعروفة باسم "الهيئات المعترف بها" وهي البرلمان البريطاني والاسكتلندي، ومجالس ويلز وايرلندا الشمالية، ويمكن زيارة جميع المؤسسات المعتمدة البريطانية في هذا الشأن والتعرف على الصلاحيات الخاصة بها.

القسم الثاني يتمثل بـ أكثر من 700 مؤسسة تعليمية تطرح مواد مختلفة من الدورات الدراسية تحصل من خلالها على شهادة معترف بها من المملكة المتحدة ذاتها إلا إن تلك المؤسسات غير مخولة بمنح شهادات عموماً. ويتم التأكد من صحة ما تقدمه تلك المؤسسات المخولة من السلطات البريطانية لتطرح مثل تلك الدورات الدراسية والبرامج من قبل المؤسسات المخولة بإصدار شهادات (أي مؤسسات القسم الأول). ويطلق على المؤسسات في هذا القسم اسم "الهيئات المدرجة".

ولمزيد من المعلومات حول الشهادات المعترف بها بما يتعلق بالتعليم العالي في المملكة المتحدة يرجى زيارة موقع الحكومة البريطانية.

  • المدارس الصيفية

في بريطانيا تفتح لك الخيارات الباب على مصرعيه، فإذا كنت لا ترغب بالحصول على درجة علمية ما  أو مؤهل جامعي معين تقدّم لك بعض المعاهد الفرصة لبناء مهاراتك وتوسيع دائرة معرفتك في أي مجال ترغب بالتخصص به سواء أكان ذلك في المعاهد المعروفة أو مراكز اللغة. هذا وتتراوح مدة الدراسة في هذه المدارس من عدة أيام وقد تمتد لأسابيع أو شهور.

 وأبرز هذه الخيارات أيضاً هي المدارس الصيفية التي تفتح أبوابها للطلاب الأجانب من كل البلاد لمدة أسابيع معدودة خلال عطلة الصيف كدورات معاهد كابلان الدولية لتعليم اللغة الإنجليزية مثلاً أو ما تقدمه مدارس إمباسي الصيفية لجميع المراحل العمرية في هذا الخصوص، حيث يمكنك فيها اختيار ما يناسب طموحاتك وتطلعاتك من التخصصات المطروحة المقدمة من أغلب الجامعات والكليات ومراكز اللغة الإنجليزية، والتي يمكنك من خلالها التسجيل في أي من الدورات التجريبية مثلاً والتي تهيؤك لمتابعة الدراسة في التخصص الذي تختاره فيما بعد وتحديد قرارك بشأن طلب الانتساب للدراسة بذلك التخصص بدوام كامل بعد التعرف عليه من خلال هذه الدورة التجريبية.


 وتعد مثل تلك التجارب فرصة سانحة للخوض في الحياة الطلابية والمشاركة في النشاطات المتعددة التي تقيمها تلك المدراس الصيفية كالأمسيات الاجتماعية وعطلات نهاية الأسبوع والرحلات القصيرة والتي تمكنك من زيارة المناطق في المملكة المتحدة وأخذ فكرة عن البلد التي ستحتضنك عدد من السنوات ما إذا قررت استكمال دراستك هناك.




مع تحيات يوستدي.كوم

التعليقات

  • 2016-11-21 | خليل
    Good

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.جميع الحقول مطلوبة

إبحث

مقالات ذات صلة

الاكثر قراءة

تصنيفات


صفحتنا على فيس بوك