Clicky

الدراسة في بريطانيا,اللغة الانجليزية,الغربة ,الصدمة الثقافية,كورسات اللغة الانجليزية

الانتقال للدراسة في الخارج ما هي إلّا خطوة أولى نحو الانتقال إلى بيئة أخرى مختلفة تماماً، وهذا يعني أنّك ستواجه العديد من التحديات اليومية. في هذه المادة نتحدّث عن أبرز تحديات الدراسة في بريطانيا التي قد  يواجهها مبتعث بريطانيا  عند الدراسة في بريطانيا.

ما هي تحديات الدراسة في بريطانيا؟ وكيف يمكن التغلّب عليها؟

ما هي تحديات الدراسة في بريطانيا؟ وكيف يمكن التغلّب عليها؟

مشاركة:

تقييم :  

 

الانتقال إلى الدراسة في بريطانيا ما هي إلّا خطوة أولى نحو الانتقال إلى بيئة أخرى مختلفة تماماً والتعامل يومياً مع أشخاص ينتمون إلى خلفيات متنوّعة مستخدماً لغة ليست لغتك الأم، وهذا يعني أنّك ستواجه العديد من التحديّات اليومية والتي يتوجب عليك التعامل معها بحكمة وجدّية.

في هذه المادة نتحدّث عن أبرز التحديات التي يواجهها الطالب العربي عند انتقاله للدراسة في بريطانيا.

الشعور بالوحدة والغربة

خلال الأسابيع الأولى من الدراسة في بريطانيا ستشعر بنفسك كـ "دخيل" غير قادر على فهم القوانين والعادات والنكات، وتسمى هذه الصدمة الثقافية وقبل أن تبدأ الوحدة بالتسلّل إلى داخلك والحنين لأسرتك وأصدقائك الذين يعيشون على بُعد مئات أو حتى آلاف الكيلومترات، وباعتبار هذا شعورا طبيعياً عند الغربة، ويمكنك التغلّب على شعور الغربة عبر التعرّف على أشخاص قادمين من بلدك أو من خلفيات أخرى، هذا الأمر سيساعدك بشكل كبير على التأقلم مع الحياة الجامعية الجديدة.

اقرأ المزيد:

حاجز اللغة

حتّى لو التحقت بكورسات اللغة الإنجليزية وحصلت على الدرجة المطلوبة لدخول الجامعة، فستجد نفسك أمام سيناريوهات لغوية غريبة وغير متوقعّة ناجمة عن سوء فهم أو استخدام العبارات غير المناسبة أو عدم فهم اللهجة العامّة المحليّة حيث تعتبر هذه من الصدمة الثقافية التي أنت فيها حيث أن الدراسة في بريطانيا تتطلب وجود واتقان اللغة الإنجليزية بشكل كبير. ولكن بعد مدة قصيرة وتعلّم مستمر ستجد أن الحل الأنسب لحل هذه المشكلة هي التعامل بشكل دائم مع السكّان المحليين والطلّاب الناطقين باللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضاً:

الإجابة عن نفس الأسئلة وتبديد نفس الخرافات

الإجابة عن الأسئلة حول جنسيتك والبلد الذي تنتمي إليه سرعان ما ستصبح مملّة، بالإضافة إلى أنّك ستجد نفسك مضطراً لتصحيح بعض الخرافات التي قد يتداولها الناس عن بلدك.

الحديث عن أشياء تعرف الكثير عنها بغير لغتك الأم قد يكسبك الكثير من الثقة، احرص على أن تستغل هذه الفرصة لتثقيف الغرباء عن بلدك، ولكن احذر من اللهجة المتعالية.

الاختلافات الثقافية

كطالب أو مبتعث أجنبي لا تعرف شيئاً عن الثقافة المحليّة ستخطئ كثيراً وستقع في الصدمة الثقافية وستجد نفسك في كثير من المواقف المحرجة الناجمة عن سوء الفهم اللغوي أو الثقافي قبل أن تبدأ بحفظ وفهم القواعد غير المكتوبة.

الحل الأمثل لهذا النوع من التحديات يبدأ من مراقبة ما يفعله الآخرون وسؤال السكّان المحليين عن بعض العادات والتقاليد والعبارات التي يستخدمونها في المناسبات.

اقرأ المزيد: الثقافة في بريطانيا

فرق العملة

التعوّد على التعامل مع الجنيه الإسترليني (العملة الرسمية لبريطانيا) بدلاً من عملتك المحلية ليس بالأمر السهل على الإطلاق، وقد تحتاج بعض الوقت قبل أن تكون قادراً على الدفع بالجنيه الإسترليني دون حساب قيمتها بالنسبة لعملتك المحليّة بشكل ذهني.

لذا حاول التعرّف على السعر الطبيعي للعناصر الأساسية والمنتجات والخدمات عبر سؤال السكّان المحليين أو عن طريق استخدام محركّات البحث. كما أنّ كل 1 جنيه إسترليني = 1.24 دولار أمركي = 1.17 يورو (يمكنك استخدام محرّك البحث جوجل أو موقع XE للحصول على قيمة عملة بلدك بالنسبة للجنيه الإسترليني).

مواضيع ذات صلة:

إذا كانت لديك الرغبة في الدراسة في بريطانيا، يمكنك التواصل مع فريق عمل يوستدي.كوم وطلب المساعدة.