Clicky

الدراسة في بريطانيا, الأخطاء الشائعة, الجامعات البريطانية, المبتعثين, دراسة اللغة الانجليزية في بريطانيا 

هناك العديد من الأخطاء الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الطلاب أثناء الدراسة في بريطانيا، ومن ضمنها التقديم للالتحاق بواحدة من الجامعات البريطانية أو معاهد تعليم اللغة الإنجليزية بعد انتهاء الموعد المحدد للتقديم.. اقرأ المزيد

أخطاء شائعة يجب تجنبها أثناء الدراسة في بريطانيا

أخطاء شائعة يجب تجنبها أثناء الدراسة في بريطانيا

مشاركة:

تقييم :  

 

هل ترغب في الدراسة في بريطانيا؟ الحقيقة أنها بيئة دراسية فريدة من نوعها، يحظى طلابها بالكثير من المميزات على الصعيد الشخصي والاجتماعي والمهني، وكلهم يُجمعون على أن الالتحاق بإحدى  الجامعات البريطانية فرصة رائعة للحصول على تعليم راقي معترف به دولياً، ناهيك عن مميزات أخرى نوجزها فيما يلي:

  • التميز في المهنة المستقبلية التي كنت تحلم بها.
  • دراسة اللغة الانجليزية في بريطانيا، وإتقان كافة مهاراتها.
  • سوف تلتحق ببرامج أكاديمية تدرس فيها على يد أفضل المتخصصين والأكاديميين على مستوى العالم.
  • الحصول على مؤهلات مرموقة تحظى بقبول لدى أصحاب العمل على المستوى العالمي.
  • فرصة هائلة لاكتشاف الحياة بمختلف جوانبها في بريطانيا.
  • إتاحة الالتحاق بواحدة من آلاف المنح والدورات والبرامج الدراسية، والتي ربما لا تتوفر في جامعات الوطن الأم.
  • تكوين صداقات حقيقية وداعمة من مختلف الجنسيات. 
  • اكتساب مهارات جديدة وهامة تعزز من نجاحك في المجال المهني الذي ستختاره.

ولكن ثمة أخطاء قد يقع فيها الطلاب المبتعثين أثناء الدراسة في بريطانيا قد تعرقل من مسيرتهم الدراسية، أو تتسبب في عدم تحقيق طموحاتهم التي كانوا يسعون إليها بالكيفية التي كانوا يخططون لها، وفيما يلي توضيح لبعض هذه الأخطاء الشائعة.

بعض الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الطلاب أثناء الدراسة في بريطانيا

  • الاستهانة أثناء تقديم طلب الدراسة في بريطانيا بعدم ذكر الخبرات والمؤهلات الكافية لتؤهلك أن تكون مرشحاً للقبول في إحدى الجامعات البريطانية التي ترغب في الالتحاق بها.
  • التقديم للالتحاق بواحدة من المؤسسات التعليمية في بريطانيا بعد انتهاء الموعد المحدد للتقديم.
  • الإسراع بشراء الكتب الجديدة لكل فصل دراسي، الأمر الذي يؤثر على ميزانيتك خاصة وأنها ذات تكاليف مرتفعة.
  • تأجيل الدراسة حتى اللحظات الأخيرة لما قبل الامتحان وذلك يؤثر بديهياً على قدرتك على التحصيل ونجاحك بدرجات عالية.
  • عدم تكوين علاقات جيدة ومثمرة مع المحاضرين.
  • حصر الصداقات مع الطلاب المبتعثين فقط.


كيف تتجنب هذه الأخطاء الشائعة

ما الحل إذاً لتفادي كافة الأخطاء الشائعة التي تم ذكرها سابقاً؟ 

  • التأكد من أن المناهج الدراسية لم تتغير عن العام السابق لها، مع العلم أن تغيير المناهج أمر نادر الحدوث، والاتفاق مع زملاءك سواء من الطلاب البريطانيين أو المبتعثين ممن سبقوك بعام دراسي لشراء الكتب الدراسية منهم بثمن أقل تكلفة.
  • تعرف بديهياً أن نظام التعليم في الجامعات البريطانية يختلف تمام الاختلاف عن الدراسة في وطنك الأم، وإذا كنت قد اعتدت الدراسة بطريقة الحفظ والتلقين فهذا لا يتماشى مع نوعية التعليم في هذه الجامعات، فضلاً عن أن المحاضرين والأكاديميين، عادةً ما يقدمون لك الكثير من التكاليف والمهام الدراسية قبل الاختبارات النهائية، وكل ذلك يؤثر حتماً في تحصيلك الدراسي، لذا عليك الانتباه أن العمل الدراسي يبدأ منذ أول يوم في رحلتك الدراسية، وعدم تأجيل الدراسة حتى آخر شهر قبل بدء الاختبارات النهائية.  
  • العلاقات الجيدة والمثمرة مع المحاضرين أثناء الدراسة في بريطانيا أمر ضروري يساهم في إثراء حصيلتك الأكاديمية، وبالتالي النجاح والتفوق الدراسي، ويتحقق ذلك الأمر بحضور الاجتماعات التي يحضرون إليها، كما يمكنك لفت أنظارهم من خلال الاهتمام بالمحاضرات الدراسية والمشاركات الفعالة فيها، فهذا يقوي العلاقة بينك وبين محاضريك، ويساهم بإيجابية في تعزيز نجاحك الدراسي، وربما المهني أيضاً.  
  • من الجيد تنويع الصداقات وعدم اقتصارها على المبتعثين فحسب، فالصداقة مع الطلاب البريطانيين، لها أيضاً آثارها الإيجابية، بل إنها تعزز من عملية دراسة اللغة الانجليزية في بريطانيا، حيث الاحتكاك بطلاب يتحدثون تلك اللغة مما يسهل عليك إتقان مهاراتها والتحدث بلهجاتهم. 

في النهاية إذا كنت ترغب في دراسة اللغة الانجليزية في بريطانيا أو أي برامج دراسية أخرى فعليك تجنب هذا الأخطاء السابق ذكرها لتحقق هدفك الدراسي الطموح.

مواضيع قد تهمك: