Clicky

أمريكا، الدراسة في أمريكا، الجامعات الأمريكية، أفضل جامعات أمريكا، امريكا، الدراسات العليا، الجامعات، الولايات المتحدة، الدراسة في الولايات المتحدة

الدراسة في أمريكا توسع مدارك الطلاب وتحفزهم للتقدم وابتكار كل ما هو جديد ومختلف، فالجامعات الأمريكية لها الكثير من النواحي الإيجابية وأهمها خلق بيئة تعليمية مثيرة ومحفزة لعملية التعليم.

لماذا الدراسة في أمريكا؟

لماذا الدراسة في أمريكا؟

مشاركة:

تقييم :  

 

من المتعارف عليه أن أمريكا من أفضل الدول على المستوى العالمي من حيث جودة التعليم العالي، وهو الاختيار الأفضل للطلبة الوافدين للحصول على شهادة معترف بها دوليًا تفتح لهم الطريق للتقديم في وظائف مرموقة، الدراسة في أمريكا توسع مدارك الطلاب وتحفزهم للتقدم وابتكار كل ما هو جديد ومختلف، فالجامعات الأمريكية لها الكثير من النواحي الإيجابية وأهمها خلق بيئة تعليمية مثيرة ومحفزة لعملية التعليم ناهيك عن أسباب وعوامل أخرى عديدة سنذكرها فيما بعد.


ما هي أسباب الدراسة في أمريكا؟

رغم ظهور جامعات كثيرة ومنافسة للجامعات الأمريكية إلا أن الدراسة في أمريكا تظل على قمة تلك الجامعات وتحتل الصدارة في الترتيب الذي تقوم به التصنيفات الدولية في هذا المجال، وهناك الكثير من الأسباب التي تدفع الطلاب الوافدين للحصول على شهادة البكالوريوس أو شهادات الدراسات العليا من الجامعات الأمريكية وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • التفوق الدراسي: الجامعات الأمريكية تحتل مركزًا راقيًا بالنسبة للجامعات الأخرى، ويرجع هذا التفوق إلى وجود أساتذة وهيئات تدريس متفوقين ومبتكرين في توصيل المعلومات للطلبة، وفي إثراء العملية التعليمية.
  • رقي التعليم وجودته: التعليم الراقي في أمريكا يجعله سببًا أساسيا في الإقبال عليها، ويرجع سبب رقيها إلى استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية إضافة إلى خلق بيئة تعليمية متميزة، لذا تجد أن أكثر من نسبة 30% من الطلاب الوافدين يقبلون على الدراسة في أمريكا ويلتحقون بجامعاتها.
  • تقدم الإمكانيات: توفر الجامعات الأمريكية جميع الإمكانيات الحديثة التي تعزز من مستوى الطلبة علميًا، فتوفر أحدث الأجهزة الإلكترونية والوسائط التعليمية بالإضافة إلى الدعم القوي للطلبة وسهولة تواصلهم مع الهيئات التدريسية.
  • التسهيلات المقدمة للطلاب الوافدين: منظومة التعليم العالي في أميركا توفر للطلاب الملتحقين بجامعاتها من الدول الأخرى كافة التسهيلات التي تعينهم على التأقلم في البيئة التعليمية الجديدة وتحفزهم للاستمرار وبقوة في إتمام مرحلتهم الدراسية دون عراقيل.
  • البيئة التعليمية المناسبة: أحد عوامل الجذب للطلاب لإتمام الدراسة في أمريكا هو قدرتها العالية على توفير بيئة تعليمية تفاعلية مناسبة تتسم بالتشويق والإثارة وتبادل الخبرات بين الطلاب وهي تختلف تمامًا عن البيئة التعليمية التقليدية التي تتبعها الأنظمة التعليمية في الدول الأخرى.
  • التجارب الدراسية المميزة: الدراسة في أمريكا ليست فقط التزام بمناهج دراسية من أجل الحصول على شهادات، ولكن ما يميزها أنها توفر العديد من الأنشطة الأخرى مثل الأنشطة الرياضية والاجتماعية مما يعطي للطلاب فرصة كبيرة لتكوين جماعات وصداقات من مختلف الأجناس.
  • توفير فرص العمل ووظائف مرموقة: حصولك على إحدى الشهادات من جامعة أمريكية يعطي لك فرصة أفضل للقبول في الوظائف المرموقة والتعيين في الشركات والمؤسسات الكبرى، التي دائمًا تبحث عن موظفين أكفاء حاصلين على شهادات جامعية متميزة ومعترف بها دوليا.

مميزات الدراسة في أمريكا:

أفضل جامعات أمريكا هي التي تتميز عن غيرها بمجموعة من المواصفات تتقدم بها عن غيرها من الجامعات، حيث تقدم المناهج بطريقة مشوقة للدراسة وبطرق مميزة تشجع الطلبة على الإقبال عليها وتفضيلها عن أي جامعة أخرى، وبالطبع فإن تميز الجامعات الأمريكية عن غيرها لا يخفى على أي شخص في العالم، ومن أشهر ما تتميز به الجامعات الأمريكية ما يلي:

  • وجود أماكن تاريخية وحدائق للتنزه، وهذا يجعل الدراسة أكثر مرونة ومرح فالخروج والنزهة في وسط زحمة الدراسة يهيئ لك الراحة والتفاؤل بفضل المناظر الخلابة والجميلة التي تستمتع بها.
  • توفير بيئة آمنة هو أهم ما يميز الدراسة في أمريكا فتوفير الأمان وحرية التنقل في أماكنها المختلفة يشعرك بالاطمئنان للإقامة هناك لفترة طويلة.
  • توفير الخدمات السريعة: حيث يتم توفير نظام متكامل من أجل تقديم الخدمات للطلبة في أسرع وقت وبجودة عالية.
  • تعدد الخيارات والإمكانيات للطلبة، حيث تتيح للطالب عدة خيارات منهجية وتخصصات مختلفة للاختيار من بينهم حسب قدرات وميول الطالب دون إجبار أحد على الدخول في مجال معين.
  • تطور التكنولوجيا حيث تتميز الدراسة في أمريكا باستخدام الوسائل التكنولوجية المتقدمة لديها في العملية التعليمية.

تكاليف الدراسة في أمريكا:

قبل أن تحسم أمرك للذهاب إلى أمريكا والشروع في الدراسة في إحدى جامعاتها لابد من حصولك على معلومات كاملة حول تكاليف الدراسة في أمريكا، فربما لا تناسب إمكانياتك وتضطر للدراسة في جامعات أقل، ولكن ضع في اعتبارك أنها من أفضل الجامعات على مستوى العالم قبل النظر إلى مستوى التكاليف الخاص بها.

تعتبر تكاليف الدراسة في أمريكا من أعلى الدول تكلفة بعد سنغافورة واستراليا، حيث يصل متوسط تكاليف الدراسة من 5000 إلى 50000 دولار للسنة الجامعية، مع الوضع في الاعتبار أن تكاليف الدراسة تتزايد وتتناقص حسب عدد السنوات التي ترغب في دراستها والمجال الذي تختاره.

أفضل الجامعات الأمريكية:

الكثير من الجامعات الأمريكية تمنح طلابها شهادات معترف بها دوليًا، ولكن هناك ما يوضع في قائمة أفضل جامعات أمريكا، وسنعرض لك أهم وأفضل الجامعات لتتطلع إليها ربما تتغير نظرتك إلى اختيار الجامعة الأفضل واتخاذ قرار نهائي للدراسة، وهذه الجامعات هي:

اقرأ ايضاً:

مع تحيات يوستدي.كوم