Clicky

 التعليم عبر الإنترنت، التعليم عن بعد، الدراسة عن بعد، ماجستير عن بعد، التعليم الالكتروني

ما هو التعليم عن بعد؟هو إمكانية الدراسة في جامعة لا يتواجد الطالب بها فيزيائياً لكنّه مطالب بحضور دروسه عبر الإنترنت، ويُطلق أيضاً على هذا النوع من الدراسة الجامعية: التعليم الإلكتروني، والتعلّم عبر الإنترنت. 

كل ما تريد معرفته حول الدراسة عن بعد

كل ما تريد معرفته حول الدراسة عن بعد

مشاركة:

تقييم :  

 

ربما لحسن الحظ أنّنا نعيش في عالم يُعتبر كقرية صغيرة بفضل الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة، حيث أصبح ضمن الممكن أن تعمل لصالح شركة أمريكية في ألمانيا وأنت في غرفة نومك في تركيا، هذا الأمر انعكس إيجاباً على التعليم العالي حيث بات بإمكان إي طالب الحصول على شهادة جامعية من أمريكا أو بريطانيا وهو ما زال في بلده، وهذا ما يُدعى بـ "التعليم عن بُعد".
ومن أهم الأسباب التي تدفع الطلّاب لهذا النوع من التعليم، إمّا صعوبة الحصول على تأشيرة للبلد الذي توجد به الجامعة أو التزام الطالب بالبقاء داخل بلده لارتباطه بمسؤوليات عائلية أو مهنية.

ما هو التعليم عن بعد؟

هو إمكانية الدراسة في جامعة لا يتواجد الطالب بها فيزيائياً لكنّه مطالب بحضور دروسه عبر الإنترنت، ويُطلق أيضاً على هذا النوع من الدراسة الجامعية: التعليم الإلكتروني، والتعلّم عبر الإنترنت.

اقرأ المزيد:

فيما يلي أبرز 5 أمور يجب عليك معرفتها قبل بدء الدراسة عن بُعد.

لن يفهمك الجميع

على امتداد مئات السنين فإنّ التعليم كان مقتصراً على الفصول الدراسية، لكن التعليم عن بعد مختلف تماماً حيث لن تكون مطالباً بالحضور فيزيئاً إلى الجامعة كما أنّ وقت دراستك سيكون مرناً للغاية وستكون قادراً على إعادة مشاهدة المحاضرات متى ما احتجت ذلك، وهذا يعني أنّك لن تكون مضطراً لترك وظيفتك مقابل الدراسة في الجامعة.
بالإضافة إلى ذلك، قد تجد نفسك تؤدي واجباتك الجامعية في المقاهي أو المكتبات العامّة بدلاً من المكتبة الجامعية.
كل هذه الأسباب قد تدفع بعض الأشخاص من حولك إلى تقليل من قيمة هذا التعليم، لا تدع ذلك يحبط من عزيمتك وتذكّر أنّك بالنهاية ستحصل على شهادة جامعية كأي شخص درس في الخارج.

الانضباط

هناك اعتقاد شائع حول الدراسة عن بعد أنّه موجّه للأشخاص الذين يجدون أنّ ارتداء ملابسهم كل صباح مهمة صعبة للغاية، لكن حقيقة الأمر أن التعليم عن بُعد يتطلّب الكثير من الانضباط والتنظيم.
صحيح أن التعليم عن بُعد مرن بعض الشيء مقارنة بالتعليم التقليدي الذي نعرفه، لكنّك تحتاج إلى مواكبة المواعيد النهائية للمشروعات وحلقات البحث والاختبارات.

ابحث عن الكليّات المعتمدة فقط

بالإضافة إلى البكالوريوس يمكنك أيضاً متابعة الدراسات العليا عن بُعد، لكن احذر من التسجيل في أي جامعة أو كليّة قبل أن تتأكد من وجودها فعلياً على أرض الواقع وأنّها مُعترف بها من قبل وزارة التعليم في بلدك.
عندما يتعلّق الأمر بالدراسة عن بُعد، فإنّ هناك عدد قليل من البرامج الدراسية والجامعات المُعترف بها التي توفّر خبرات عالية الجودة.

اقرأ ايضاً:

شهادة الدكتوراة PhD عبر الدراسة عن بُعد

مقارنة مع برامج البكالوريوس والماجستير فإنّ برامج الدكتوراة المتاحة تكون أقل عدداً، في هذه الحالة يمكنك أن تجد برنامج الدكتوراة الذي تبحث عنه في بلد آخر ومتاح للدراسة عبر الإنترنت
العديد من برامج الدكتوراة مُتاحة للدراسة عن بعد، حيث ستقوم بإجراء كافة الدراسات البحثية المطلوبة منك دون الحاجة للوجود في الجامعة، لكنّك قد تكون مطالباً بالحضور للدفاع عن رسالة الدكتوراة خاصّتك.

مواضيع قد تهمك:

الدورات القصيرة

الكورسات والدورات الدراسية القصيرة هي جذّابة لأي شخص مهتم بتعلّم موضوع معيّن دون قضاء فترة زمنية طويلة كما هو مطلوب للحصول على درجة البكالوريوس أو الدراسات العليا، مثل هذه الكورسات مناسبة لاكتساب مجموعة من المهارات خلال فترة زمنية قصيرة، تساعدك على اكتساب مؤهلات تعزّر خياراتك المهنية.
النقطة الأكثر إيجابية في مثل هذه الدورات أنّه يمكنك التسجيل عليها في أي وقت تقريباً خلال السنّة، وحتّى أثناء دراستك أو بعد التخرّج.

إذا كان التعليم عن بعد ضمن خياراتك لمتابعة دراستك يمكنك التواصل مع فريق عمل يوستدي.كوم والحصول على معلومات أكثر حول الدراسة عن بعد في أمريكا وبريطانيا.