منح خادم الحرمين الشريفين (مسار امداد ومسار واعد) للطلاب السعوديين الراغبين بالدراسة في الخارج  أنقر هنا
رابط قناة التيك توك الخاصة بيوستدي  أنقر هنا

رسالة ماجستير, دراسة الماجستير, درجة الماجستير ,طريقة كتابة المراجع, طريقة عمل بحث,طريقة كتابة البحث

أكثر ما يُحيِّر الطلاب في دراسة الماجستير هو اختيار الموضوع المناسب لرسالتهم وطريقة كتابة البحث، ولكن البداية الصحيحة لكتابة رسالة ماجستير تتمثل في جمع أكبر قدر من الكتب والدراسات السابقة التي تتعلق بمجال البحث.

    أختر تصنيف

    7 طرق لكتابة رسالة ماجستير مميزة

    7 طرق لكتابة رسالة ماجستير مميزة
    • مشاركة
    • تقييم

    بعد الحصول على درجة البكالوريوس قد يرغب الطالب في استكمال مسيرته التعليمية والحصول على درجة الماجستير في تخصصه، وهي درجة يتم منحها بعد إنهاء فترة دراسية محددة يُطلب في نهايتها إجراء بحثٍ بمواصفات معينة، ويتم الإشراف عليه ومناقشته من قبل أساتذة جامعة متخصصين، حيث تُعَدُّ رسالة الماجستير وثيقة علمية مكتوبة تتضمن فكرة أو قضية ما يتبنَّاها الباحث ويعمل على تحقيق الأهداف التي وُضعت من أجلها، ويهدف الباحث العلمي بصفة عامة من كتابة رسالة ماجستير خاصة به إلى:

    • الحصول على الدرجة الأكاديمية التالية لدرجة البكالوريوس.
    • إنتاج فكرة مميزة وفريدة وغير مطروحة مسبقاً.
    • تنقيح أفكار ومعتقدات كانت موجودة قديماً.
    • إثبات أو نفي علاقة بين متغيرين.
    • تصحيح أفكار خاطئة موجودة.
    • إثبات أو نفي حقائق باستخدام وسائل ومناهج علمية.

    وقبل أن نذكر الطريقة العلمية لكيفية كتابة رسالة ماجستير يجدر بنا أن نذكر الخطوات المسبقة لعملية التسجيل لدراسة الماجستير والتي تتمثل في التجهيز أولًا لفكرة الرسالة في حوالي ست ورقات بحثية تشرح الفكرة وتؤكد أنها فكرة غير مطروحة سابقًا ومن ثم يتم تقديم هذا المقترح البحثي إلى المسؤولين من هيئة أعضاء التدريس ليقرروا ما إذا كانت الفكرة مناسبة أم لا، وفي حالة المُوافقة يُصبح من حق الطالب البدء في إجراء أطروحة ماجستير خاصة به.

    البداية الصحيحة في اختيار موضوع لأطروحة ماجستير مميزة:

    أكثر ما يُحيِّر الطلاب في دراسة الماجستير هو اختيار الموضوع المناسب لرسالتهم، ولكن البداية الصحيحة تتمثل في جمع أكبر قدر من الكتب والدراسات السابقة التي تتعلق بمجال البحث والاطلاع عليها، ومن ثم تسجيل ملاحظاتك حولها، وهذا يفيد الطالب في تحديد الموضوع بصورة أكثر دقة، ومن ثم ينبغي التأكد من أن هذا الموضوع لم يطرح للنقاش قبل ذلك من قبل باحث آخر، وقد يفيد حضور السيمنارات التحضيرية - الحلقات النقاشية التي يتم فيها مناقشة مخططات رسائل الماجستير -الخاصة بالطلاب السابقين والاستفادة من تجاربهم وملاحظات وآراء الحاضرين.

    كيفية كتابة رسالة ماجستير

    هناك خطوات ممنهجة ينبغي اتباعها قبل وأثناء التحضير لرسالة الماجستير، وتتمثل في:

    1. الإلمام بموضوع الرسالة من جميع جوانبها، وذلك بغرض اختيار عنوان أكاديمي مناسب يتميز بكونه ذا طابع علمي يضيف قيمة جديدة في مجال البحث العلمي، وأن يكون ذا طول مناسب، ومطابقاً لمحتوى الرسالة والأفكار الرئيسية التي تتضمنها.
    2. تحديد التصور المستقبلي الذي سوف تكون عليه الرسالة من حيث طريقة الكتابة وخطوات التنفيذ التي سيتم اتباعها، وهو ما يُعرف بـ"خطة رسالة ماجستير" وتتضمن هذه الخطة المقدمة ومشكلة الرسالة وأهدافها وأهميتها والأسباب التي جعلت الباحث يختار موضوعها ومنهجية الدراسة والمصادر والمراجع التي سوف يتم الاستناد إليها.
    3. جمع أهم الدراسات السابقة لموضوع البحث، حيث يبدأ الباحث العلمي مسيرة رسالته من حيث انتهت تلك الدراسات، وهو بهذا يعرض أهم أوجه التشابه والاختلاف بينه وبين الدراسات السابقة وما الذي سوف يميز رسالته عنها.
    4. يتم تحديد الأدوات التي سوف يستخدمها الباحث في دراسة الماجستير وإجراء أطروحته، وهنا يمكن للباحث أن يستخدم أداة واحدة أو يجمع بين أكثر من أداة فيمكنه على سبيل المثال أن يستخدم أداة الاستبيانات أو الاختبارات أو بطاقات الملاحظة وغير ذلك.
    5. وهي الخطوة التي سوف تحتاج إلى فترة زمنية أطول، والتي نقصد بها كتابة أبواب وفصول البحث وتنسيقها وفقاً للخطة التي تم وضعها سابقاً وباستخدام المنهجيات والأدوات المحددة.
    6. مناقشة النتائج التي تم التوصل إليها من قبل الباحث ووضع أهم التوصيات والمقترحات التي يوصي بها بناءً على ما توصل إليه من نتائج وتتم كتابة هذه الخطوة في الصفحة التي تسبق صفحة المصادر والمراجع.
    7. التأكد من خلو الرسالة من جميع الأخطاء الإملائية واللغوية والنحوية وتجهيزها وإعدادها للطباعة والمناقشة.

    أهم مصادر المعلومات الخاصة بإجراء رسالة ماجستير مميزة

    المعلومات الموثقة والحقائق جزء لا يتجزأ من البحث العلمي وإحدى الخطوات المهمة التي لا ينبغي إغفالها أثناء ذكرنا لكيفية كتابة رسالة ماجستير وتتمثل مصادر المعلومات الرئيسية في:

    • المعلومات الأساسية التي يمتلكها الباحث والتي حصل عليها طيلة رحلته الدراسية السابقة.
    • المصادر والمراجع والدراسات السابقة.
    • الموسوعات العالمية المعتمدة.
    • شبكة الإنترنت.

    هناك بعض الملاحظات التي ينبغي عدم إغفالها أيضاً أثناء كتابة الأطروحة لتعلم طريقة عمل بحث أكاديمي لرسالتك، حيث ينبغي أن يكون لدى الباحث العلمي مهارة التنظيم في الوقت وفي طريقة كتابة البحث وفقاً لما وضعه من خطة والاستعانة بالمشرف الخاص به في كل جزئية تقف عقبة أمامه، كما ينبغي مُراعاة خلو الرسالة من جميع الأخطاء اللغوية والإملائية والتأكد من عدم وجود أي انتحال والتأكد من توثيق جميع المراجع والمصادر التي استند إليها في بحثه.

    وتتم عملية التوثيق بإحدى الطرق العلمية المتبعة، كما ينبغي الاهتمام بكل تفصيلة من تفاصيل أطروحة الماجستير وعدم الاستعجال في أي خطوة من الخطوات فمن الصعب تحديد فترة معينة لكتابة الرسالة، حيث يتحكم في اختلاف هذه المدة كثير من العوامل وعلى رأسها طبيعة مضمون الرسالة والشروط التي تضعها الجامعة ومدى تنظيم الباحث لوقته وغير ذلك.

    هذه أهم الأساسيات والخطوات التي نكون من خلالها قد أجبنا عن الاستفسار المتعلق بكيفية كتابة رسالة ماجستير مميزة.

    • مع تحيات يوستدي.كوم

    ابحث

    يستخدم موقعنا ملفات تعريف ارتباط وذلك لضمان حصولك على أفضل تجربة. الشروط والخصوصية GOT IT