Clicky

اللغة الانجليزية, لندن, بريطانيا، الدراسة في بريطانيا

باتت بريطانيا  واحدة من أبرز الوجهات الدراسية الدولية خلال السنوات القليلة الماضية، ومع استضافتها لنحو 500 ألف طالب دولي كل عام  فإنّ الدراسة في بريطانيا تُصنّف في المرتبة الثانية من حيث الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب الدوليين.

لماذا الدراسة في بريطانيا؟

لماذا الدراسة في بريطانيا؟

مشاركة:

تقييم :  

 

باتت المملكة المتحدّة واحدة من أبرز الوجهات الدراسية الدولية خلال السنوات القليلة الماضية، ومع استضافتها لنحو 500 ألف طالب دولي كل عام فإنّ بريطانيا تُصنّف في المرتبة الثانية من حيث الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب الدوليين.

وعلى الرغم من الشكوك التي تدور حول انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد الاستفتاء الذي أُجري في 2016، فإنّ الجامعات البريطانية تبدو متوافقة على مواصلة الترحيب بالطلّاب الأوروبيين والدوليين.

لكن، ما هي الأسباب التي قد تدفع الطلّاب الدوليين للدراسة في بريطانيا؟

مستوى أكاديمي رفيع

تمتلك الجامعات البريطانية سمعة طيّبة في الأوساط الأكاديمية ووفقاً للائحة QS فإنّ 71 جامعة بريطانية مُصنّفة ضمن أفضل 800 جامعة في العالم، 4 منها تُعتبر من أفضل 10 مؤسسات أكاديمية في العالم حالياً، كما أنّ نظام التعليم في بريطانيا يُعتبر من أكثر الأنظمة التعليمية كفاءة في العالم.

هذا يجعل المؤهلات الأكاديمية البريطانية قويّة ومُعترف بها على نطاق واسع في المؤسسات الدولية والشركات متعدّدة الجنسيات، بل وتُعتبر أيضاً من النقاط الإيجابية في السيرة الذاتية.

اقرأ ايضاً:

تحسين مستوى اللغة الإنجليزية

لا مكان أفضل من بريطانيا لتطوير مهارات اللغة الإنجليزية لديك حيث أنّ الدراسة والعيش في بريطانيا يجبر الطالب على التعامل اليومي باللغة الإنجليزية، وبالتالي اكتساب اللكنة البريطانية وتحسين قدراتك على التحدّث بالإنجليزية بشكل كبير.

ومع أكثر من 700 مليون ناطق باللغة الإنجليزية جعل منها بمثابة لغة التكنولوجيا والاقتصاد والأعمال، كما أنّ القدرة على التحدّث بالإنجليزية بطلاقة يُعتبر كعامل مساعد في الحصول على وظيفة جيّدة في الشركات الدولية والمتعدّدة الجنسيات.

كما أنّ معظم الطلّاب الدوليين يفضّلون الدراسة باللغة الإنجليزية عوضاً عن إنفاق الكثير من الوقت في تعلّم لغة جديدة.

اقرأ ايضاً:

مكان آمن للعيش

تُعتبر المملكة المتحدّة واحدة من أكثر الدول أمناً على الإطلاق حيث تنتشر الملايين من كاميرات المراقبة في الشوارع وهناك رقابة صارمة على حيازة الأسلحة النارية كما أنّ عناصر الشرطة أنفسهم غير مُصرّح لهم بحيازة مثل تلك الأسلحة.

كما تقع بريطانيا بعيدة عن مناطق الزلازل والبراكين، وبالمقارنة مع المناطق المدراية في إفريقيا وأمريكا اللاتينية فلا يوجد ذلك العدد من أنواع الحيوانات المفترسة والقاتلة.

اقرأ ايضاً:

مكان متعدّد الثقافات

تُعتبر الأجواء المتعدّدة الثقافات واحدة من أبرز نقاط الجذب بالنسبة للطلّاب الدوليين، حيث يقطن البلاد الملايين من السكّان المنحدرين من أصول آسيوية وإفريقية.

مثل هذه الأجواء تُعتبر ملهماً بالنسبة للعديد من المبتعثين والطلّاب الدوليين الذين يرون في مثل هذا التعدّد الثقافي فرصة لتطوير شبكة العلاقات الشخصية والمهنية.

اقرأ المزيد: الثقافة في بريطانيا

وجهة سياحية مذهلة

يُنظر إلى بريطانيا على أنّها من الوجهات السياحية المفضّلة بالنسبة لأعداد كبيرة من السيّاح كل عام، ودائماً ما تُصنّف العاصمة لندن كواحدة من أكثر المدن جذباً للسيّاح في العالم.

وتمتلك البلاد الكثير من المعالم التاريخية والسياحية المثيرة للإعجاب المنتشرة إنجلترا، اسكتلندا، ويلز، وإيرلندا الشمالية.

اقرأ ايضاً:

فترة دراسة قصيرة

تُعتبر مدّة الدراسة في بريطانيا قصيرة نوعاً ما إذا ما تمّت مقارنتها بالكثير من الوجهات الدراسية الأخرى، حيث أنّ دراسة معظم برامج البكالوريوس لا تستغرق أكثر من 3 سنوات، في حين أنّ مدّة دراسة برنامج الماجستير بدوام كاملة هي عام واحد فقط مقارنة بعامين في الولايات المتحدّة.

اقرأ ايضاً:

هل ترغب بالدراسة في بريطانيا؟ يمكننا مساعدتك .. تواصل مع الفريق الاستشاري في موقع يوستدي.كوم